مطربة وعارضة أزياء يابانية تتحول إلى دُمية فرنسية مشهورة



هوس التغيير والموضة أصاب البنات وأصاب مطربة يابانية وعارضة أزياء أيضاً ، فقد قامت بالخضوع إلى مايقرب من 30 عملية تجميل مختلفة إنفقت عليهما مايقرب من 10 ملايين ين ياباني أي مايعادل 100 ألف دولار أمريكي ، وذلك بهدف تحويل شكلها بالكامل لشكل دمية فرنسية مصنوعة من الخزف .

وذكرت المطربة والتي تدعى “فانيلا تشامو” بأنها تنوي الإستمرار في إجراءها لعمليات التجميل حتى تصل لتحقيق هدفها الأساسي وهو تحويلها كأنها دُمية فرنسية ، وكشفت الصور التي نشرت لها قبل إجراءها أول تدخل جراحي عن ملامح فتاة يابانية غاية في البراءة ومع المقارنة بينها وبين الصور مابعد العمليات بدت كأنها إمرأة غريبة يغلب على ملامح وجهها الطابع الغربي والأروربي .

كما أن “تشامو” قد خضعت للعديد من الجراحات التجميلية والتي منها شفط الدهون وتغيير الجفون والأنف والشفاه وزرع رموش وغيرها ، وتقوم “تشامو” الآن للتخطيط لإجراءها عملية لزيادة طول قامتها ، وكانت أول عملية تجميل لها كانت في سن التاسعة عشر وترفض حالياً الإفصاح عن سنها الحقيقي ، وتؤكد بأنها أصبحت من المشاهير في اليابان ، كما أنها تجري عدداً لا يحصى من المقابلات التليفزيونية وتستعد لتكوين مهنتها كمطربة بوب مشهورة عالمياً .

التعليقات مغلقة